قسم الاستشارة

يعتبر قسم الاستشارة والدعم الذي يقدمه جزءًا لا يتجزأ من أكاديمية جيمس ويلينجتون - الخيل. يكرس مستشارو الطلاب في الأكاديمية جهودهم لدعم الاحتياجات التعليمية والأكاديمية والشخصية والعاطفية لجميع الطلاب من المرحلة التأسيسية حتى السنة 13، كما يعملون بشكل وثيق مع كل من الآباء والموظفين. يقدم المستشارون هذا الدعم بعدة طرق مختلفة؛ فقد يكون هذا من خلال تقديم الدعم خلال أوقات الدرس وورش العمل ومجموعات الدعم للطلاب والآباء، وتقديم المشورة الفردية والاستشارات الأسرية.

المرحلة الابتدائية

يسعى مستشارو الطلاب إلى التأكد من أن جميع الطلاب في المرحلة الابتدائية على دراية برعاية رفاههم، ويقومون بذلك من خلال عقد أيام توعوية، وإدارة أنشطة رفاهية تتاح للجميع المشاركة فيها، وتقديم جلسات إرشاد فردية لتقديم التوجيه ودعم احتياجات الطلاب الاجتماعية والعاطفية والتعليمية. يأخذ الطلاب الذين ينمون خلال المرحلة الابتدائية العديد من مراحل التطور والتجارب الجديدة، وبصفتنا مستشارين فإننا نسعى جاهدين لدعمهم بأي طريقة قد يحتاجون إليها. نتفهم أيضًا أن بعض الطلاب يقاسون متاعب اجتماعية، ويجدون صعوبة في تكوين صداقات خاصة في مثل هذا المجتمع المتغير باستمرار في مركز دولي مثل الإمارات العربية المتحدة. لذلك، نقدم نوادي اجتماعية لطلابنا حيث يمكنهم التواصل مع طلاب آخرين من مجموعتهم السنوية، والاستمتاع معًا، ومن ثم بناء ثقتهم واحترامهم لذاتهم.

النموذج الثانوي والسادس

يضمن مستشارو الطلاب في الأكاديمية استمرار الرفاهية العاطفية الإيجابية للطلاب الذين ينتقلون ويتقدمون خلال حياتهم المدرسية الثانوية اليومية. وإننا ندعم الطلاب في العديد من المجالات المختلفة مثل التعامل مع القلق والتوتر والصعوبات العاطفية والاجتماعية التي قد يواجهونها. ويتم ذلك بطرق مشابهة لما في المدرسة الابتدائية، مع تخصيص أيام توعية حول مجالات مختلفة من الرفاهية، وإدارة أنشطة الرفاهية، وتقديم جلسات استشارية فردية لتوفير التوجيه والدعم بشأن احتياجات الطلاب الاجتماعية والعاطفية والتعليمية. ندير أيضًا نوادينا الاجتماعية الخاصة من خلال المرحلة الثانوية بحيث يكون للطلاب مكان يمكنهم فيه التواصل مع أقرانهم وبناء ثقتهم الشخصية واحترامهم لذاتهم. بالإضافة إلى ذلك، بينما يستعد الطلاب في السنوات 10 /11 /12 و13 لأداء امتحاناتهم، يقدم مستشارو الطلاب الدعم في إعدادهم ويتم ذلك بعدة طرق. لدينا مجموعات دعم "Get Talking"، حيث يمكن للطلاب الاجتماع معًا لمناقشة أي دواعي قلق أو مخاوف قد تكون لديهم والحصول على الدعم ليس فقط من مستشاري الطلاب ولكن أيضًا من أقرانهم. نقدم أيضًا جلسات قصيرة حيث يمكن للطلاب الذين قد لا يحتاجون إلى مشورة فردية ولكنهم يحتاجون إلى دعم قصير الأجل أن يلتمسوا منا الحصول على هذا الدعم المطلوب.

 

قابل مستشارنا

المزيد للاستكشاف

X