"جينا يونغ"

رئيس العام 3

أولياء الأمور الأعزاء،

مرحبًا بكم في السنة الثالثة! أتطلع إلى العمل معكم في سنتي السادسة هنا في الأكاديمية.

نتعلم بشكل أفضل عندما نكون سعداء في المدرسة. عندما يشعر الطفل بالراحة والثقة، فإن معدل تعلمه يتسارع. أخبر طلبة فصولي أن الشخص الذي له التأثير ألأكبر على تعلمهم هو كل منهم، ولست أنا. يجب أن يتعلم الأطفال الأمور لأنفسهم قدر الإمكان. إن وظيفتي هي التأكد من أن الأطفال يعرفون كيف يصبحون متعلمين رائعين. الأشياء التي أحب تدريسها هي مهارات حياتية مثل كيفية العمل معًا، والتعامل مع التحديات، والتحلي بالوعي، وما إلى ذلك.

لقد تأهلت كمدرسة للمرحلة الابتدائية من جامعة برايتون في إنجلترا. بعد ذلك درست لمدة أربع سنوات في مدرسة لصغار الأطفال في برايتون قبل الانتقال إلى دبي في عام 2012. كانت غالبية مسيرتي التعليمية في التدريس للسنوات الأولى والثانية والثالثة. وهذه الآن سنتي الرابعة مع العام الثالث وسنتي الثالثة في قيادة مجموعة العام.

أحب ممارسة الرياضة والقراءة والتواصل الاجتماعي مثل معظم الناس. أمارس أيضًا التأمل وطهي الطعام الصحي ورمي الكرات وأربطة الشعر لقطتي التي لا تهدأ! عندما كنت أصغر سنًا، كنت أعزف بالكلارينيت، ولعبت كرة الهوكي في جميع الأنحاء أيام السبت وسبحت إلى سومرست، لكن للأسف لم أعد ماهرًا في أي من ذلك في هذه الأيام.

كل يوم هو يوم مختلف في الصف 3ب. هناك شيء واحد أؤمن به هو أنه كلما أمكن أن يصبح النشاط عمليًا، فلا يحق التردد في كذلك. سيصبح الأطفال نشيطين قدر الإمكان. في 3ب، نحرص على دعم جميع الأطفال وطرح تحديات لهم، ومن أفضل الطرق لذلك العمل معًا؛ فالأطفال في صفي يتحدثون إلى بعضهم البعض ويساعدون بعضهم البعض. إنهم يفكرون بصوت عالٍ ويطرحون الأسئلة. تساعدنا الأفكار الخاطئة والصحيحة على التعلم.

نتطلع إلى عام عظيم قادم.

X